بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصلتني الكثير من الاستفسارات والاعتراضات على اضافة رابط او اثنين للحقوق , ولم اقم باجابة الاعتراضات او الرد على اصحابها وتوضيح الهدف من اضافة الحقوق في الاسفل لرغبتي بكتابة موضوع في المعرض لتوضيح ذلك .

روابط الحقوق هي حق للمصمم الومطور والمعرب , وهي من شروط استخدامك لاي قالب , ونحنا كمسلمين لا نخل بشروطنا ونوفي بتعهداتنا ونحافظ على الحقوق لاهلها , فهذه الروابط هي حق لي وللمصمم وساسال عنه اي شخص يقوم بازالته .

هذا المعرض قائم على مجهودات شخص واحد وليس فريق عمل واقوم جاهدا وبكل اخلاص بتعريب احدث القوالب واكثر القوالب طلبا ونشرها بشكل مجاني كخدمة للاخرين , فلا مانع من ان اتقاضى القليل من المال في مقابل هذا التعب والجهد المبذول في توفير وتعريب القوالب للغة العربية .

 

هذه الروابط هي الاجر الذي اتقاضاه على قيامي بتعريب القوالب وتوفيرها باللغة العربية للمستخدمين العرب , لم اطلب المال هنا , فقط رابط واحد في اسفل الحاشية للقالب بشكل لا يؤثر اطلاقا على جمالية القالب .

 

س : كثرة الروابط راح تضر موقعي !!

لو كان بيها اي ضرر كان ابتعدت عنها وما اضفتها نهائيا للقوالب , حتى لو كان هناك 20 رابط في الحاشية لن تضر موقعك اطلاقا فالروابط في الحاشية كلها قمت بوسمها بوسم copyright وهو وسم يقوم جوجل قرائته ولا يعتبر سبام روابط او غيره من الروابط التي تفقد الموقع اهميته لدى جوجل , واي رابط بيكون ضمن الوسم كوبي رايت ما بيحتسب بنفس حساب رابط  خارجي من موقعك , يحتسب رابط حقوق له معياره الخاص لدى جوجل .

كيف تستفيد من الروابط ؟

 

في بعض القوالب اقوم ببيع رابط واحد فقط بكلمة معينة لاحدى المواقع , يظهر تحت مسمى “بدعم من” وهذا الرابط مدفوع من قبل المعلن , بذلك استمر بتقديم خدمة تعريب القوالب واستطيع ان اطور موقعي اكثر واحافظ على بقائه

 

نعم تفهمت ذلك وارغب بشراء رابط حقوق

ذلك ممكن لدينا اختر قالب في الانترنت واطلب منا تعريبه ونشره بمقابل مادي لسعر تعريب القالب فقط , وبذلك انت تقدم للويب العربي قالب ووردبريس من اختيارك ويحمل حقوقك , وستستفيد بذلك تقوية وزيادة ثقة جوجل ومحركاتا لبحث في موقعك , بامكانك الاتصال بنا لطلب رابط حقوق

اشكركم اخواني لتفهمكم وامل منكم ان لا تقومو بازالة روابط الحقوق فالمسلم يحب لاخيه ما يحب لنفسه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *